Sudanese On Line
مرحب بك ونتمنى أن تشارك بالمنتدى حتى تفيد وتستفيد - يُمكنكم الكتابه مباشرةً و بدون طلب عضويه أو أي شروط ونــُرحب بالاسماء الحركيه فالمنتدى لمناقشة الأفكار وليس للتعارف والغزل - مرحباً بك أيضاً في مواقعنا:-
www.kefayh.com


دار الشعب السوداني - منتديات السودانيين
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 نعيبُ سودانِنا والعيب فينا *** و ما لِسودانِنا عيبُ سِوانا (1)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عزت السنهوري

avatar

عدد المساهمات : 167
تاريخ التسجيل : 01/07/2011

مُساهمةموضوع: نعيبُ سودانِنا والعيب فينا *** و ما لِسودانِنا عيبُ سِوانا (1)   الثلاثاء أكتوبر 25, 2011 12:36 am



مرَت علينا ذِكرى ثورة اكتوبر الخالده مرور الكِرام – لم نقتدي في ذكراها بأجدادنا الأبطال ونحذو حذوهم   فنقتص للشـُهداء وضحايا الاغتصاب والتعذيب كما توهمنا هُنا :-
http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-12669.htm
رغم أن مُعاناة شعبنا في عهد كيزان السوء أكثر بكثير من مُعاناته في ظل إنقلاب الفريق عبود  – بل الأدهى والأمر أن رموز الأحزاب ((والمُفترض أن يكونوا في طلائع المُظاهرات المُطالبه برحيل سدنة  ثورة الإنجاس)) يُحاورون مُقوضي الدستور وسارقي السُلطه حتى يُعيدونها  لهم طواعيةَ !!
بالله كيف يتنازل السفاح عمر البشير وزبانيته عن الحُكم ويًسلمون أنفسهم لِمحاكم عادله حتماً ستعدمهم قصاصاً لأرواح شهدائنا الأبرار ؟ الطريف أن من بين سياسيينا  من  تحالف بسذاجه مع عراب الإنقلاب و شيخه  الترابي بهدف الاطاحة بالنظام الذي أفتى بشرعيته وقنن إنقلابه !!  فيا اُمةً ضحكت من جهلها الاُمم ..
حقيقةً لا أستغرب إنبطاح الميرغني للكيزان ولا أستبعد أن يُشارك في الحكومه المُزمعه  للنظام الانقلابي  فالرجل كما كتبت الصحفيه سعيده رمضان عندما حضر لمصر أوائل التسعينينات :- (( السيد محمد عثمان الميرغني كان  عبئاً على الديمقراطيه بالسودان وأتى  بعد الانقلاب للقاهره  ليكون عبئاً على المُعارضه)) ولقد صدقت فالرجل لم يكن عبئاً فقط على المُعارضه  بل مدعاةً للتمسخر بها وبه ..  فبعد إطلاقه تهديده الشهير للبشير :- (سلِم تسلم) إذا بشقيقه المرحوم أحمد الميرغني والذي خلعه الإنقلاب من منصبه كرأس للدوله – يعود للسودان مُصالحاً ومُصافحاً بحراره من أطاحوا به  Shocked   و ولائه للمُستعمِر  مُوثق دولياً ومنشور في أكبر المواقع السودانيه  :-
http://www.alrakoba.net/news-action-show-offset-60-id-27311.htm
كما أنه معروف للعامه فقد كتب السيد الصادق المهدي إبان الفتره الديمقراطيه مقالاً بعنوان :- (الدكتور أحمد السيد حمد أحد الدكاتره اللذين ربتهم الخديويه المصريه لِحُكم السودان) كما أن عبدالرسول النور قطب حزب الامه المعروف قال في إجتفالات البلاد بعيد الاستقلال وبالنص :- (أن جد الزعيم الطائفي الآخر أتى للبلاد ضابطاً في إستخبارات الجيش الغازي ) وكالعاده لم يُعلق المراغنه أو ينفوا الاتهام المؤكد ضدهم – ولكني أستغرب خنوع السيد الصادق المهدي ومُمالاته  لمن أطاحوا به وسجنوه وشقوا له حزبه بل وحتى اسرته فبينما بناته الباسلات الماجدات يتصدين ببساله لزبانية النظام القمعي – نرى الكيزان يستوعبون  بخباثةِ  أشقائهن في قواتهم  النظاميه !! هل يُعقل هذا ؟؟ ثم ماذا ؟؟ ولي الأمر الشرعي ورئيس الوزراء المُنتخب يدعو الضابط  الذي أطاح به لحضور إجتماعات حزبه ويحضنه هاشاً باشاً مُخاطباً إياه  بالسيد رئيس الجمهوريه  confused  بل يرفض تسليمه لمحكمة العدل الدوليه واصفاً له بعبارته المثيره لِلغثاء والرثاء :- (( عمر البشير جلدنا ولن نجر على جلدنا  الشوك!!)) !!؟؟
لا أحد يشُك في نزاهة ووطنية إمام الأنصار ولكن مِصداقاً لقوله تعالى :-
(إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ) فالواجب عليه شرعاً أن ينفض يديه من أي حِوار أو تواصل مع  الترابي والبشير وأن يُعلن الجهاد رسمياً فالحق يعلو ولا يُعلى عليه والرؤساء المُنتخبون يضحون بأراوحهم كما فعل الرئيس أليندي وغيره من زعماء العالم  
والله من وراء القصد

عزت السنهوري
free2shupna@yahoo.co.uk


_________________
ezatsanhoory@hotmail.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قِرفنــا
زائر



مُساهمةموضوع: رد: نعيبُ سودانِنا والعيب فينا *** و ما لِسودانِنا عيبُ سِوانا (1)   الثلاثاء سبتمبر 03, 2013 11:58 am

صدق والله كاتب المقال فنحن كما قال الشاعر :-
نعيب زماننا والعيب فينا .... وما لِزماننا عيب سِوانا
وإلا فبالله كيف نــُفسِر أن ضحايا السيول والفيضانات في ولاية النيل الأبيض وغيرها من ولايات السودان واللذين دمرت السيول منازلهم ومدارسهم يصرخون في الفضائيات شاحتين المنظمات الانسانيه والدول الأجنبيه لِمساعدتهم - دون أن يُساعدوا هُم أنفسهم بأن يخرجوا للشارع ويُأخذوا حقهم في أموال الوطن التي نهبها الكيزان وأسسوا بها المشاريع الضخمه والقصور الباذخه والعمارات الشاهِقه في كافوري والمنشيه والرياض والعمارات !!؟؟
ثم من هي الدوله أو المنظمه الغبيه التي تدعم المتضررين بينما رأى العالم بأسره أن المُساعدات الضئيله التي أرسلها المُحسنون العرب تمت سرقتها من قبل سدنة النظام وتــُباع في المتاجر المملوكه للأخوان المسلمين في الخرطوم علناً ؟؟!!
من حق الشعب ألا يخرج للشارع لكي يعود عهد التيه الطائفي المُباد ورموزه اللذين ولدنائتهم وإنتهازيتهم تحالفوا وأدوا قسم الولاء أمام السفاح البشير الذي أطاح بهم وأذلهم وسجنهم .. ولكن من واجبهم الشرعي تجاه أبنائهم وزوجاتهم وأخواتهم (واللذين فقدوا كل شئ) أن يخرجوا للشارع ويُسقطوا النظام ثم يتولوا حكم سودانهم بأنفسهم - أما إن إرادا الذل والجوع والخنوع ولوم زمانهم ، فهذا شأنهم - اللهُم قد بلــَـغت ، اللهًُم فأشهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نعيبُ سودانِنا والعيب فينا *** و ما لِسودانِنا عيبُ سِوانا (1)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Sudanese On Line :: الفئة الأولى :: المنبر الحُر - منبر حركة كفايه السودانيه مفتوح للكتابه بدون تسجيل أو رقيب أو حسيب-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: