Sudanese On Line
مرحب بك ونتمنى أن تشارك بالمنتدى حتى تفيد وتستفيد - يُمكنكم الكتابه مباشرةً و بدون طلب عضويه أو أي شروط ونــُرحب بالاسماء الحركيه فالمنتدى لمناقشة الأفكار وليس للتعارف والغزل - مرحباً بك أيضاً في مواقعنا:-
www.kefayh.com


دار الشعب السوداني - منتديات السودانيين
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

  الادِله الشرعيه والقانونيه على كُفر المُرتدين أعضاء الحركه الشعبيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عزت السنهوري

avatar

عدد المساهمات : 167
تاريخ التسجيل : 01/07/2011

مُساهمةموضوع: الادِله الشرعيه والقانونيه على كُفر المُرتدين أعضاء الحركه الشعبيه    الخميس نوفمبر 30, 2017 9:39 pm




بادئ ذي بدء وقبل ان ينبح في شخصي الفقير لله عز وجل -  جريوات إنقلاب الكيزان أو حلفائه المطرودين وجداده (السايبريين) – أقول أنني أعرف جيداً أن نبينا الكريم عليه أفضل الصوات والتسليم   قد حذر ونهى عن تكفير المسلم بغير حق، بقوله : (من كفر مسلماً فقد كفر)، و (من قال لأخيه يا كافر فقد باء بها أحدهما) ولذا ما طرقت هذا الموضوع إلا بعد أن تأكدت أنه    يجوز لي ولغيري  تكفير المُسلم  إذا أتى بمكفر اعتقادي كالشك في الله أو في ملائكته، أو قولي كسبِّ الله تعالى أو رسوله أو كتابه، أو عملي كإلقاء المصحف في القاذورات أو إنكار الصلاة و السجود لغير الله - فهذه الأفعال تخرج صاحبها من ملة الإسلام  رغم شهادته لا إله إلا الله لِأنه أتى بعدها بما ينقضها والشريعه عليها بالظاهِر.
وبالله عليكم هل هنالك كُفر بواح ودليل شرعي على كُرهم ورِدتهم  أكثر من قول مُؤسِسها و مُفكرها  يوسف كوه (بالفيديو أدناه) أن الحركه ضد الإسلام والعُروبه !!:_ .

وها هو تلميذه ياسر عرمان في قبره  -  يؤكد أن ولائهم له وعهدهم بتنفيذ أفكاره !!

ويُشارك في الندوات التي تدعو للِرده وتُمجِد المُرتدات والمٌرتدين :-

أما من الناحيه القانونيه والوطنيه فقد  فعل سدنة  الشِرك والإلحاد بالحركه الشعبيه طِوال تاريخهم المُزري  الكثير من الجرائم التي تؤكد  خيانتهم لربهم وشعبهم  ومنها إصرارهم حتى بعد الإنتفاضه المباركه على سفك دماء رفقاء سلاحنا  في أحراش الجنوب دون وازع من رحمه ورفضوا كل مُبادرات السيد الصادق المهدي للتصالح معهم فيما فيه مصلحة الوطن ووحدته ،  بل  كثقوا هجماتهم الغادره على حامياتنا النائيه و حاصروا وإقتحموا  بهمجيه ودمويه  مُدننا كواو وتوريت وكبويتا والكُرمُك  مما منح إنقلاب الكيزان قبولاً لدى القواعد العسكريه التي كان يعوزها العتاد بسبب الحاله الإقتصاديه السيئه التي خلفتها المقبورة مايو ..
ورغم أن الكيزان أشعلوها  (كما زعموا) حرباً جهاديه   ضدهم  وجلبوا لها الدعم من إيران والمُرتزقه من أفغانستان  إلا أن الحركه الإنفصاليه (حقداً منها على شعبنا) -  آثرت التفاوض معهم وصار رئيسها جون قرنق النائب الاول للسفاح وقادتها مالك عقار وزيراً ثُم والياً  للنيل الأزرق وياسر عرمان (وأمثاله من اصحاب السوابق الجنائيه اللذين إنضموا  للحركه هرباً من العداله القضائيه)  نواباً بالبرلمان الكيزاني الإنقلابي  بل حتى منصب  نائب رئيس جهاز الأمن والمُخابرات الذي كان يسوم  ثُوارنا حينها في مُعتقلاته التعذيب والهوان – كان من نصيب  الحركه الشعبيه مع الكثير من ضباطها !!
ثُم رغم تحالفهم مع الكيزان وتقاسمهما السُلطه إلآ  ولكراهية سدنتها للإسلام والشماليين فقد صوتوا بالإجماع للإنفصال الذي حازوا عليه وصارت لهم دولتهم المُستقله – ولكن للأسف ما زال المُرتزقه الطامعين في دولارات بترول الجنوبيين وبدنائتهم المعروفه يرفعون شعاراتها  و يُروجون لأفكارها المُعاديه للإسلام كما يستقطبون لِمُستنقعها الساقطين والساقطات  !!
ولِذا تكفير المُرتدين من سدنة الحشره الشعبيه وإثبات رِدتهم للعامه فيه ثواب  عظيم حيث سيُنير بصيرة من خدعتهم شعاراتهم البراقه فالسودانيين والسودانيات مهما كانت درجة معاصيهم وآثامهم إلا أن أنهم يؤمنون بالله ويفِرون من المُلحدين فرار الصحيح من الاجرب وكمثال حتى الشيوعيين السودانيين رغم إيمانهم باقوال وتعاليم أنبيائهم  (ماركس و لينين) ك(الدين إفيون الشُعوب) إلا أنهم لا يجرأون البتّه على الإجهار بإلحادهم كما يتظاهرون بأداء الصلاة !! والحمدلله بعد الدعم الروسي (الظاهِر والمُستتر)  للكيزان فقد إرتحنا من هرطقاتهم وزعمهم  أنهم يُعارضون النظام ...
رغم للأدِله سالفة الذِكر إلا أن هنالك تساؤل مشروع سيدور حتماً في أذهُان الكثيرين وهو :- إذاً لماذا يتحالف الكيزان  رافعي الشعار  (هي لها هي لله لا لِلسُلطه لا للجاه) معهم سابقاً ولماذا يتحاورون معهم الآن بأديس أبابا ؟؟
الإجابه ببساطه لأن الكيزان اسوأ منهم واضلّ – بل وأدهى  منهم واخبث حيث تحالفهم السابق أطال عُمر إنقلابهم وتحاورهم الآن (خصوصاً بعد إنفصال الجنوب) سيجعل شعبنا يعتقد أنهم واجهه للمعارضه وانهم البديل للنظام  مما سيُنفِره عنها -   كما أن الكيزان حركه ماسونيه ترفع الشعارات الدينيه لتصل لِأهدافها الدنيويه والدليل أنهم وفي   حواراتهم  الاولى مع وفد  الحركه الشعبيه  تخلوا عن الشريعه تماماً وهذا هو الدليل :-
 
رغم أن لا شأن لي من قريب أو بعيد   باقوال (تراجِل) في الفيديو أدناه  :-

فهي بعد سقوطها في ادبخانة ثورة الأنجاس  (المُسماه زوراً بالمجلس الوطني) لا تقل سوءاً  وإنحطاطاً عمّن تشتمهم فيه إلا أنني  فقط رفعته للجمله التي قالها ياسر عرمان فيه  وهي (ان الشعب السوداني ميئوس منه) وفيها والله قد صدق لأول مره   -  فشعبنا المُسلم بالفطره ميئوس من رِدته  وسأعمل جاهداً  لنشل من سقطوا لغبائهم في بالوعته
ختاماً اقول للِمُرتزقة اللذين يتفاوضون ويتحاورون لأجل المناصب مُتناسين القصاص لِدماء الشُهداء ودًموع المُغتصبات وآهات المُعذبين ومُعاناة المفصولين والمُشردين زاعمين أن في السياسه ليس هنالك عدو  دائم أو صديق دائم – أن  هنالك فرق بين السياسه والدعاره فالسياسي الذي يستبدل ولاؤه وتحالفاته وِفق مصالحه وأهواه – لا يقل دناءةً ولا بغاءاً عن المومس التي ترقد مع زبونِها  بينما أُذنها على الباب لتسمع من الطارِق الجديد ..  
ولو كان لمن يزعمون  الآن تزعمهم للمُعارضه السودانيه ( بينما يتحالفون ويتحاورون مع عصابة الترابي - البشير   ) ذره من كرامه أو وطنيه لخرجوا فجر  إنقلاب الكيزان المشئوم  للشارع مُطبقين ميثاق الدفاع عن الديمقراطيه أو  حتى أجمعوا  على أن هنالك رئيس وزراء  شرعي مُنتخب هو  فقط من يحق له  شرعاً وقانوناً أن  يُمثِل شعبهم المنكوب بهم بعد الإنقلاب -  ولكن لدنائتهم وعمالتهم  هرولوا للدول التي يتخابرون لها ويأتمرون بأمرِها  حيث اعلنوا عن التجمع الوطني (المزعوم والمقبور)  والذي تم تأسيسه بإيعاز  من المخابرات المصريه حتى يترأسه جاسوسها محمد عثمان الميرغني والذي لغبائه وطمعه أقنعه جون قرنق بأن الحركه الشعبيه هي الجناح العسكري وأنها تتفاوض  مع النظام   بإسمه وتحت إشرافه !!  ولكن ما أن وجد قرنق فرصته وضالته في إتفاقية نيفاشا (التي حققت له رغبته الإنفصاليه) إلا و ان أعطي الميرغني أكبر ماسوره في تاريخ السودان مما حدا  بالأخير لكي ينبطِح  للنظام مُغيراً شعاره من (سلٍم تسلم) إلي (أدفع لنا نستسلم) ..
والله وتالله لن يخرج شعبنا للشارع ويُضحي بأرواح أبنائه لكي يستبدل الكيزان بحلفائهم (المطرودين) أمثال عقار وعرمان ومناوي وفاروق أبوعيسى وأمثالهم من عديمي المبادئ فاقدي الوطنيه والشهامه اللذين تولوا مناصب دستوريه في نظام إنقلابي غير دستوري  - ولذا فالواجب علينا فضح الخونه اللذين تساقطوا (كالذباب) في أدبخانة الكيزان منذ يومها الاول وتطبيق  قانون العزل السياسي عليهم وحينها والله ستعود  ديمقراطيتنا المنهوبه  راجحه ومُستدامه  


والله من وراء القصد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سودانيه ممغوصه من الكيزان
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الادِله الشرعيه والقانونيه على كُفر المُرتدين أعضاء الحركه الشعبيه    الجمعة ديسمبر 01, 2017 1:51 am

رشهم يا  سنهوري رشاهم بلاء cheers
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 323
تاريخ التسجيل : 07/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: الادِله الشرعيه والقانونيه على كُفر المُرتدين أعضاء الحركه الشعبيه    الجمعة ديسمبر 01, 2017 7:05 pm


_________________
www.kefayh.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sudanese.almountadayat.com
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 323
تاريخ التسجيل : 07/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: الادِله الشرعيه والقانونيه على كُفر المُرتدين أعضاء الحركه الشعبيه    الجمعة ديسمبر 01, 2017 7:06 pm


_________________
www.kefayh.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sudanese.almountadayat.com
 
الادِله الشرعيه والقانونيه على كُفر المُرتدين أعضاء الحركه الشعبيه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Sudanese On Line :: الفئة الأولى :: المنبر الحُر - منبر حركة كفايه السودانيه مفتوح للكتابه بدون تسجيل أو رقيب أو حسيب-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: